top of page

من يحكم الجزائر؟: قطع السلطات للإنترنيت تزامنًا وامتحانات شهادة البكالوريا...!!!


قبل 4 سنوات وعد "الرئيس" الجزائري الشعب بعدم قطع الانترنت في ايام امتحانات الباكالوريا مع استعمال أجهزة دقيقة في كشف الغش اليوم لاشئ تغير انقطاع الانترنت هو عادة عسكرية...

وعلى نفس المنوال، نفى "وزير" التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، قطع السلطات للإنترنيت تزامنًا وامتحانات شهادة البكالوريا، موضحًا:

"نقطع السلوكات السيئة وليس قطع الإنترنيت".

ولدى إشرافه على الانطلاق الرسمي لامتحان شهادة البكالوريا في دورة حزيران/جوان2022، من مدينة رقان، بأدرار، توعّد الوزير بلعابد، المشوشين على الامتحانات الرسمية، قائلًا: "السلطات العليا ستضرب بيد من حديد كل من يحاول المساس بنزاهة الامتحانات النهائية على رأسها امتحانات البكالوريا".

لكن ورغم التصريحيين الرسميين، تفاجأ الجزائريون بحظر شامل لمواقع التواصل الاجتماعي، وصعوبة في الولوج لمواقع أخرى، ممّا عطل عدة خدمات، رغم تفاؤل قطاع واسع منهم بعد قطع الإنترنيت كما حدث مع شهادة التعليم المتوسط.

ولقى هذا الأمر تفاعلا كبيرا وسط رواد منصات التواصل الاجتماعي، مستغربين حجم التناقض بين كلام الرئيس والوزير وبين الأمر الواقع.


28 vues0 commentaire

Comments


bottom of page