top of page
  • Photo du rédacteurAA

لقطات مذلة و مخجلة للمدعوة “مليكة أمزان” عقب زيارتها لقوات البيشمركة الكوردية

ركوع ثم تقبيل للايادي

لقطات مذلة و مخجلة للمدعوة “مليكة أمزان” عقب زيارتها لقوات البيشمركة الكوردية، ذلك لكونها تحاول في كل مرة التحدث باسم شرفاء الأمازيغ رغم براءتهم من مواقفها ولا علاقة لهم خرجاتها المتهورة…

من مواليد آيت اعتاب إحدى قرى جبال الأطلس المتوسط بالمغرب. حصلت على الإجازة في الفلسفة العامة من جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، اشتغلت بعد التخرج أستاذة لمواد اللغة العربية فالتربية الإسلامية لمدة عشر سنوات.

مليكة مزان، ذات توجه علماني راديكالي.

مليكة أمزان تؤيد التطبيع مع دولة إسرائيل: «الذهاب إلى إسرائيل تحت أي غطاء، لا يخفي تحته أسلحة الدمار الشامل لأي شعب من شعوب الله التي يريدها آمنة سعيدة، هو حج مبرور سيغفر الله لي معه ما تقدم من ذنبي وما تأخر، حج أعود بعده إلى وطني الأمازيغي الكبير طاهرة، كما ولدتني أمي أول مرة في أعالي الجبال.»

37022209_10156438074444462_5013682695201357824_n


0 vue0 commentaire

Kommentare


bottom of page