top of page
  • Photo du rédacteurAA

خطورة انعدام الأمن وانتشار الإرهاب في مخيمات تندوف وعلاقة انفصاليي البوليزاريو بالتنظيمات الإرهابية



نشرت جريدة إل فوليو الإيطالية اليوم الأربعاء 13 نوفمبر2013 مقالا هاما تحت عنوان “الندوة الأوروبية لا تنسي القاعدة” حول قضايا كنا ولازلنا في شبكة جمعيات الجالية المغربية بإيطاليا، نحسس الرأي العام والمؤسسات الإيطالية والدولية بحقيقة فضاعة إنفصاليي البوليزاريو.

المقال بتوقيع الخبير الاستراتيجي الإيطالي في الشؤون الأمنية والجيوسياسية بيو بومبا، الذي أثار خطورة انعدام الأمن وانتشار الإرهاب في مخيمات تندوف وعلاقة انفصاليي البوليزاريو بالتنظيمات الإرهابية كالقاعدة في المغرب الإسلامي وحركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا وجماعة بلمختار… المقال يتحدث أيضا عن الاختطافات التي تعرض لها أوروبيين وإيطاليتان من مخيمات تندوف ومن جنوب الجزائر. المقال يوضح أنه إذا كان هدف دورة أوكوكو الحالية هو دعم قضية ما يسمى بالبوليزاريو كشرط أساسي للسلام في المغرب العربي قد يكون تجاهل متعمد لمصطلحات وحمولة بعض بعض الظواهر وفي مقدمتها العلاقات مع إرهاب القاعدة. ظواهر تنامت تماشيا مع تنامي التطاحن الداخلي في مخيمات تندوف في جنوب الجزائر حيث درجة التدني وصلت إلى حدود غير مقبولة تحت التدبير الفاسد والديكتاتوري لمحمد عبدالعزيز، رئيس لمدة 36 سنة لجمهورية الوهم، والمقربون منه. في ظروف متطابقة كان سهلا للقاعدة في المغرب الإسلامي وحركة الجهاد والتوحيد في غرب إفريقيا تجنيد مئات من الشباب الصحراويين الذين حاولوا بدون جدوى في بداية 2012 في تندوف معارضة سلطة عبدالعزيز. ويسجل المقال أنه مصدرا أمنيا عربيا أفاد جريدة إل فوليو بأن كتيبة تابعة للقاعدة مكونة من 25 صحراوي من تندوف قد تكون وراء اغتيال الرهينتين الفرنسيتين الصحفيين يوم رابع نوفمبر بكيدال المالية، وأن صحراويين آخرين منتمين إلى كتيبة الموقعون بالدم التي يقودها الجزائري المختار بلمختار شاركوا في الاعتداء الارهابي على منجم الغاز الجزائري بعين أميناس بجنوب الجزائر. نحن في شبكة جمعيات الجالية المغربية بإيطاليا نعلن للمجتمع الدولي وللرأي العام الوطني والدولي أن مخيمات تندوف أصبحت ملاذا آمنا لفلول الإرهابيين وأنه آن الأوان لتدخل دولي قصد محاربة الارهابيين والذين يتسترون عليهم في مخيمات تندوف وفي الجزائر برمتها. نجدد إدانتنا للإرهاب الجبان ونؤكد تضامننا المطلق مع جميع ضحايا الإرهاب المختطفين في مخيمات تندوف ومالي والنيجر وأفغانستان والعراق والصومال وسوريا وفي جميع بقاع العالم.



ياسين بلقاسم منسق شبكة جمعيات الجالية المغربية بإيطاليا

0 vue0 commentaire

Comentarios


bottom of page