top of page
  • Photo du rédacteurAA

بيان من المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية والمجلس الوطني السامي لمتطوعي المسيرة ا


بيان من المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية والمجلس الوطني السامي لمتطوعي المسيرة الخضراء تحت شعار: “اطلقوا سراح المحتجزين بتندوف “الصحراء المغربية أولا وأخيرا.


ان المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية والمجلس الوطني السامي لمتطوعي المسيرة الخضراء ومعها هيآت المجتمع المدني، ولفيف الأحزاب والنقابات الوطنية، وهي تستعرض ما يتعرض له اخواننا المغاربة المحتجزون في مخيمات تندوف من معاناة المتمثلة في الاتجار بالبشر وتحويل المساعدات الدولية والمساس بحقوق الطفل والمرأة والمساس بحقوق الانسان من اختطافات واغتيالات وتحويل المنطقة إلى بؤرة لأنشطة عصابات التهريب والإرهاب؛ ومع ما يشكله هذا الوضع من خطورة وتوثر على الأمن والسلم الدوليين، فإننا ندعو إلى إيجاد حل يمكن إخواننا المحتجزين من الالتحاق بذويهم وتفكيك مخيمات الجمهورية الوهمية، كما ندعو المنتظم الدولي والدول الراعية للسلم بإيجاد حل نهائي في إطار مقترح الحكم الذاتي الذي طرحه المغرب كحل عادل وعقلاني.

إن ما يقع في مخيمات الاحتجاز ليجعل من مسؤوليتنا جميعا وفي هذا الوقت بالذات التحرك والترافع حول القضية الوطنية باعتبارها قضيتنا الأولى تحت شعارا: الصحراء أولا وأخيرا… فلنكن في الموعد جميعا مجتمع مدني هيئات سياسية ونقابية من أجل وحدتنا الترابية وذلك يوم الأحد 16 فبراير 20 20 بشارع مودي بوكيتا انطلاقا من مسجد السنة إلى ساحة باشكو بمدينة الدار البيضاء ابتداءا من الساعة الحادية عشر صباحا.

**التوقيعات:

– المصطفى العياش 0645570105

– العيدي زروالي 0666014070

– عبد الهادي غندومي 0637206364


0 vue0 commentaire

Comments


bottom of page