top of page
  • Photo du rédacteurAA

الجزائر: كيف تبيع مخابرات “عبلة” الوهم للجماهير الجزائرية؟


الجزائر: كيف تبيع مخابرات “عبلة” الوهم للجماهير الجزائرية؟

أكثر من ثلاثة أسابيع على خسارة الجزائر أمام الكاميرون (1-2 بعد الوقت الإضافي) في إياب الملحق لكأس العالم 2022، ولازالت المبارة جارية أطوارها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الصدمة الكبيرة التي تعرضت لها الجماهير الجزائرية جعلتها تتشبث بأمل ضعيف جداً لإعادة المباراة بقرار من لجنة الانضباط للاتحاد الدولي الخميس المقبل وهو الأمر الذي يبقى مستبعداً جداً، بل مستحيلاً في نظر البعض الآخر في ظل التسريبات المتعلقة بمضمون الشكوى التي تقدم بها الاتحاد الجزائري، والتي لا تحتوي على أدلة ملموسة تدين الحكم بتلقيه رشاوى، ولا تحتوي أخطاء فنية وتقنية فادحة تقتضي إعادة المباراة.

Abdallah Dz présent avec des supporters algériens devant le siège de la FiFA pour manifester en Suisse 🇩🇿✊🏽 pic.twitter.com/tIFHHID0ja — 🇩🇿 (@footdjazair) April 14, 2022

وما يُثار حول الهفوات التي ارتكبها الحكم غاساما تبقى مجرد أخطاء تقديرية طبقاً لقوانين الكرة تحدث في كل المباريات ولا تقتضي إعادة النظر في نتيجة اللقاء، بل تتطلب من الجزائريين إعادة النظر في مقاربتهم ونظرتهم للكرة الجزائرية والمنتخب والمدرب والاتحادية والإعلام الرياضي وكل من له علاقة . كل المعطيات تُشير إلى أن أمر التأهل إلى مونديال قطر حسم. مما يفرض على الجزائريين تجرع الإقصاء والتفكير في مستقبل المنتخب الجزائري الذي سيكون على موعد مع بداية تصفيات كأس أمم أفريقيا 2023، في بداية يونيو المقبل، في ظل غموض يكتنف مستقبل المدرب جمال بلماضي، ومصير الاتحاد الجزائري بعد استقالة المكتب الفيدرالي، و المشاركة التعيسة في نهائيات كأس أمم أفريقيا الأخيرة…

المبارة جارية أطوارها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

مهّد حساب على منصة فيسبوك يدعى محمد رضواني، لانتشار واسع وسريع لما وصفها بآخر الأخبار المتعلقة بقضية إعادة مباراة الجزائر والكاميرون، في تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم قطر 2022.

وكشف محمد رضواني الذي ادعى أنه صحافي بشبكة قنوات “بين سبورت” القطرية، أن الاتحادية الدولية لكرة القدم استدعت رسميا، الحكام الألمان الذين أداروا تقنية الحكم المساعد “فار”، في مباراة المنتخب الجزائري ومنافسه الكاميروني بالبليدة.

وأضاف المدعو محمد رضواني في حسابه الحديث النشأة على منصة فيسبوك، أن الحكام الألمان سيسافرون يوم الجمعة 15 أبريل 2022، إلى مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بسويسرا.

وتابع في السياق، أنه ستكون بحوزة الحكام بعض الأدلة التي تفيد المنتخب الجزائري، وسيحدث ذلك بطلب من لجنة خاصة بالطعون في الاتحادية الدولية لكرة القدم.

وانتشرت الأخبار التي أنشأها من سمى نفسه بالصحافي الجزائري بقنوات “بين سبورت”، بشكل سريع وعلى نطاق واسع جدا في منصات التواصل الاجتماعي، ما حرّك مختصين سريعا للبحث في الأمر وكشف هويته الحقيقية.




واتضح أن الحساب باسم محمد رضواني الذي يزعم أنه يشتغل صحافي بقنوات “بين سبورت”، هو مجرد حساب مزيف، ينشر شائعات لا أساس لها من الصحة فيما تعلق بقضية المنتخب الجزائري.

مناورات مخابرات عبلة

واستعملت “مخابرات عبلة” التي أنشأت الحساب المزيف باسم محمد رضواني(لغاية في نفس يعقوب)، صورة الصحافي الرياضي المغربي نوفل العوالمة، مُدعيا أنه صحافي جزائري يشتغل بشبكة قنوات “بين سبورت”، من أجل تضليل أنصار المنتخب الوطني الجزائري.


وبعيدا عن الحساب المزيف، وفي سياق احتمال استدعاء الاتحادية الدولية لكرة القدم للحكام الألمان، أكد صحافي شبكة قنوات الجزيرة مجيد بوطمين، أنه وإلى حد الآن لا يمكن لأي أحد تأكيد أو نفي ذلك.

رئيس الفاف المستقيل : خلل في ال VAR لم يمكن الحكام الألمان من مشاهدة خطأ الكاميرون قبل الهدف الا بعد 3 دقائق ، من يتحمل مسؤولية ذلك ؟؟؟” صحافي شبكة قنوات الجزيرة مجيد بوطمين


وأكد مجيد بوطمين في محادثة مع الكاتب الجزائري يوسف بعلوج على تطبيق “واتساب”، أن “فيفا” ستستمع لاحقا لحكام “الفار”، الذين كانوا ضمن طاقم تحكيم مباراة الجزائر والكاميرون، والذين سيُقدمون تقريرا لـ”فيفا” بشأن اللقاء.

وختم بوطمين المحادثة مع بعلوج قائلا إنه لطالما هناك طعن مقدم من قبل “فاف” بشأن ظلم تحكيمي، فإنه سيتم الاستماع لجميع الأطراف، بما فيهم الحكم الغامبي باكاري غاساما حسب لوائح “فيفا”.



مع: awras

5 vues0 commentaire

Comments


bottom of page