top of page
  • Photo du rédacteurAA

الاستعداد لاقتحام ثاني لمقر الأمانة العامة للبوليساريو “المقر الرئاسي”

20 يونيو بطعم آخر عاشته مخيمات تندوف أمس…أهالي الشاب القتيل الناشط في حركة 5 مارس الشبابية المطالبة بالتغيير في المخيمات تتحدى الخوف و بطش القيادات العسكرية للجبهة و تجتمتع لتقرر اقتحام ثاني لمقر الأمانة العامة للبوليساريو “المقر الرئاسي” و تعلن عن انهيار “الدولة” و مؤسسات الجبهة بعد عقود من التحكم في مصير شبابها و نساءها و تحويلهم إلى أداة للتسول و الاغتناء الفاحش للجنرالات الجزائريين و الجبهة. المبعوث الشخصي سيتواجد بالمنطقة عليه أن يستمع لهؤلاء و لمطالبهم و صوتهم لأن هناك تعذيب و تقتيل ممنهجين يمارسان في سجون الجبهة.

ذ. نوفل البعمري


إقرأ أيضا:




1 vue0 commentaire

Comments


bottom of page