top of page
  • Photo du rédacteurAA

اختتام فعاليات الدورة الـ 19 للمهرجان العالمي للشباب والطلبة بسوتشي


1 - Copie

سوتشي (روسيا) 22 أكتوبر 2017 (ومع) اختتمت مساء أمس السبت فعاليات الدورة الـ19 للمهرجان العالمي للشباب والطلبة ،الذي احتضنته مدينة سوتشي على مدى سبعة أيام ،بمشاركة وفود تمثل أكثر من 150 دولة عبر العالم من ضمنها المغرب.

وتميز حفل الاختتام ،الذي حضره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعدة شخصيات بارزة ، بإقامة حفل فني كبير أبرز غنى وتنوع الثقافة الروسية وتضمن وصلات موسيقية ورقصات فولكورية أدتها مجموعة من الفرق المحلية.

وبصم الوفد المغربي المشارك في هذا المحفل العالمي، الذي ضم أزيد من 52 شابا وشابة، على مشاركة متميزة و ساهم في مختلف الورشات المقامة في إطار المهرجان ، وعقد مجموعة من اللقاءات الثنائية والمتعددة الأطراف مع ممثلي مختلف الوفود المشاركة تناولت قضية الوحدة الترابية للمغرب  ،و التطور التنموي المتميز الذي تعرفه المملكة بشكل عام والاقاليم الجنوبية للمملكة بشكل خاص ، كما تم خلالها إلقاء الضوء على القضية الفلسطينية باعتبارها من بين أهم القضايا التي يوليها المغاربة اهتماما خاصا.



وأكد رئيس الوفد المغربي، السيد رشيد بوخنفر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المشاركة المغربية في هذا المحفل الدولي كانت “متميزة بجميع المقاييس، حيث تمكن الوفد الشبابي المغربي من المساهمة في إسماع صوت المغرب داخل هياكل هذه المنظمة والتصدي لاستفزازات أعداء الوحدة الترابية للمملكة”، وأجرى الوفد نقاشات بناءة مع ممثلي عدد من الوفود الشقيقة والصديقة المشاركة في المهرجان همت قضايا الشباب والقضايا الأخرى الهامة المطروحة على أجندة الشباب العالمي  ،وكذا مع القيادات التي تشرف على تنظيم هذه التظاهرة الدولية، إضافة إلى مختلف قيادات الاتحاد العالمي للشباب الديمقراطي”.

وأضاف السيد بوخنفر أن رواقي المغرب المخصصين للتعريف بالقضية الوطنية الوطنية الأولى وكذا بالثقافة والتراث المغربيين، فضلا عن أنشطة واهتمامات الشبيبة الاشتراكية، عرفا ،طيلة فعالية المهرجان ،نقاشا تواصليا مع الشابات والشباب من مختلف البلدان المشاركة ، مع السعي لإبراز المسار التنموي للمملكة وغنى الموروث الثقافي المغربي ،وفتح آفاق جديدة للتعاون المستقبلي مع شبيبات مختلف البلدان المشاركة في هذا المحفل الدولي.

يذكر أن برنامج هذه الفعالية الدولية تضمن لقاءات شبابية في أكثر من 70 موقعا تمت خلالها مناقشة مواضيع مختلفة مثل “الثقافة والعولمة”، و”الاقتصاد العالمي”، و”اقتصاد المعرفة”، و”تطوير المؤسسات العمومية ” و”السياسة والأمن الدولي”.

كما اشتمل برنامج المهرجان على تنظيم المنتدى الدولي لفيلم الشباب، وإقامة معارض فنية وثقافية مختلفة، وأنشطة رياضية وشبابية متنوعة احتضنتها مدن إيكاتيرينبورغ وسيمفيروبل وسيفاستوبول ومدن أخرى تمثل 15 جهة روسية.

0 vue0 commentaire

Comments


bottom of page