top of page
  • gherrrabi

لقاء تشاوري للتعاون الأكاديمي بين الجامعات المغربية وجامعات جهة الأندلس بإسبانيا

تاريخ التحديث: ١٣ مايو ٢٠٢٣


في إطار تعزيز الشراكة العلمية والأكاديمية والثقافية بين المغرب وإسبانيا، وتوطيد علاقات التعاون بين الجامعات المغربية وجامعات جهة الأندلس، احتضن مقر جامعة الأندلس الدولية بإشبيلية يوم الجمعة 12 ماي 2023 اجتماعا اكاديميا بين الجامعة الاسبانية والأمانة العامة للجامعات بحكومة الأندلس وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات ومجلس الجالية المغربية بالخارج.
وفي كلمة له بهذه المناسبة اعتبر الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، الدكتور عبد الله بوصوف، أن هذا اللقاء يأتي تعزيزا للدينامية الإيجابية التي تعرفها العلاقات المغربية الإسبانية والتي تشمل مختلف مجالات التعاون خصوصا التعاون الأكاديمي الذي أكد عليه الإعلان المشترك بين المغرب وإسبانيا خلال زيارة رئيس الحكومة بيدرو سانشيز إلى المغرب.

وأبرز في هذا الإطار أن مجلس الجالية المغربية بالخارج يمكن أن يساهم في تقريب برامج التعاون في المجال الأكاديمي بين الجامعات المغربية وجامعات جهة الأندلس من أجل فتح مجال الاشتغال أمام الباحثين في مختلف مجالات البحث العلمي ذات الاهتمام المشترك بين البلدين مثل التغيرات المناخية وقضايا الماء والهجرة والطاقات النظيفة؛ مؤكدا على أن تقاسم تجربة التعاون المتوسطي مع العالم يتماشى مع روح التقارب والجوار التي يعكسها تقديم ملف مشترك بين المغرب وإسبانيا والبرتغال من أجل احتضان كأس العالم سنة 2030.

من جانبه أعطى رئيس جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، هشام الهبطي، في كلمته بالمناسبة، نبذة تعريفية عن الجامعة التي تضم ازيد من 4400 طالب في مختلف التخصصات ينتمون لأكثر من 30 جنسية، مشددا على أهمية الآفاق التي يمكن أن يشملها التعاون بين الجامعات الأندلسية وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات سواء في شقه البحثي أو أيضا فيما يتعلق بالاستجابة بشكل مشترك إلى طلبات المشاريع الأوروبية، وتبادل الخبرات والتجارب حول القضايا الراهنة ذات الأولوية مثل تدبير نذرة المياه والهيدروجين الأخضر ومستقبل الطاقة.

وفي نفس الاتجاه ذهب كل من رئيس جامعة اشبيلية الدولية خوسيه إجناسيو غارسيا، والأمين العام للجامعات لدى حكومة جهة الأندلس، رامون هيريرا اللذان ركزا على الأهمية الاستراتيجية التي توليها جهة الأندلس للشراكة مع المغرب، وتقوية روابط التعاون الأكاديمي بين البلدين، وضرورة وضع إطار فعال ودائم للعمل المشترك بين المجالات المتعلقة بالتعليم العالي والبحث العلمي.

وفي ختام هذا اللقاء اتفق الجانبان المغربي والإسباني على وضع إطار عام للاشتغال وآليات عملية مشتركة في أقرب الآجال، وعقد اجتماع في المغرب في الخريف المقبل لرؤساء الجامعات المغربية والأندلسية لتفعيل هذا التعاون وكذلك تنظيم ندوة للخبراء من جامعات البلدين.

وقد عرف هذا اللقاء أيضا حضور كل من مندوب عميد جامعة إشبيلية دولوريس لوبيز إينامورادو، ونائب عميد جاكعة اشبيلية الدولية ارتورو تشيكا بيريز، وحسن بلعربي الأستاذ بجامعة الميرية، وخالد بادو مستشار رئيس جامعة محمد السادس متعددة التخصصات، ومحمد بنصالح ومحمد الصيباري مكلفان بمهام بمجلس الجالية المغربية بالخارج.

Comments


bottom of page