top of page
  • gherrrabi

شجار بين معتمرين جزائريين في فندق السريجي ينتهي بجريمة قتـل في مكة... هذه تفاصيل الجريمة البشعة


صورة الضحيتين المعتمرين الجزائريين:

  • برادعي قدور

  • قويدر بو عبدالله

رحمهما الله قام بقتلهما معتمر جزائري آخر كان معهم بنفس الغرفة بفندق السريجي بمكة المكرمة ينحدر الثلاث من قسنطينة.

وكشف الأمين العام للاتحاد الوطني لوكالات السياحة والأسفار، صلاح الدين تومي أن المشتبه به البالغ من العمر 40 سنة، كان يتعالج قبل سفره إلى البقاع المقدسة في مستشفى الأمراض العقلية بواد العثمانية في ميلة. وقال إنه أبدى تصرفا غير عادي صباح يوم الجريمة نتيجة ضغوط نفسية وعصبية كان يعاني منها يجهل مصدرها وأخرجته عن وضعه العادي.

وأوضح أن المشتبه به استهدف بطعنات قاتلة أحد المعتمرين في جناح الاستقبال لفندق السريجي 2 بمكة المكرمة، ومعتمرا ثانيا كان في غرفته بطعنات مماثلة، ليلوذ بالفرار.

وألقى الأمن السعودي القبض عليه بالحرم المكي، بناء على صور كاميرات المراقبة، مع حجز معتمر ثالث مرافق للمعتمرين في غرفتهما بانتظار نتائج التحقيق.

وعبر المتحدث عن تأثره الشديد لهذه الفاجعة الأليمة، معتبرا إياها حالة شاذة لم يتم تسجيلها من قبل.

هاته الفاجعة تعطينا درساً جديداً: الشروط والمستندات التي يجب إرفاقها من أجل أداء مناسك الحج

أصبح من المفروض بعد هاته الفاجعة إشتراط السلطات السعودية:

  • شهادة خبرة الطبيب النفسي

  • التوفر على شهادة طبية مسلمة من اختصاصي في الصحة النفسية والعقلية، شرطا للقبول للترشح أداء مناسك الحج.

  • منع استغلال موسم الحج لإثارة الخلافات والفوضى أو للمساومات السياسية.

  • عدم الخلط مابين السياسة و الرياضة و الدين.

الخلط مابين السياسة و الرياضة و الدين: شوفو فضيحة الحجاج الجزائريين عوض ما يرددون لبيك الله ما لبيك يرددون 1 2 3 viva l'algerie
أكثر من مليوني ونصف المليون مختل عقلي ونفسي بالجزائر

أعلنت مصالح الأمراض العقلية بالجزائر تسجيل أزيد من مليوني ونصف مختل عقلي أو مصاب باختلالات نفسية.

ووفق ما ذكره موقع “النهار” الجزائري، فإن آخر الإحصائيات الصادرة عن مصالح الأمراض العقلية عبر مستشفيات الدولة تشير إلى أن ولايات المسيلة، وورڤلة، والبليدة، الجزائر العاصمة، تحتل الصدارة من حيث ارتفاع عدد المصابين بالأمراض العقلية، حيث فاق عددهم عتبة مليوني مصاب على المستوى الوطني.

ذات المصدر أوضح أن المصالح المختصة تستقبل يوميا 300 مريض على مستوى أقسام الاستعجالات، مضيفا أن الجزائر تتوفر على 700 طبيب أمراض عقلية لعلاج أزيد من مليوني مريض.

وحسب الأطباء، فإن أغلب الإصابات سجلت وسط أشخاص يقطنون في الأحياء الشعبية، باعتبارها مصدرا للضغوط النفسية، جراء ضيق السكن وانعدام مساحات الترويح، التي تدفع بالشخص إلى عدم القدرة على تحمل ضغوط الحياة.




ความคิดเห็น


bottom of page