top of page
  • gherrrabi

المواضيع: ⚡إيران حليف الجزائر تحت القصف ... ✈طائرة إيرانية مشبوهة تحل بالجزائر... التفاصيل


وصول طائرة إيرانية، تحمل أفراد من فيلق القدس وعناصر من حزب الله والحرس الثوري الإيراني إلى الجزائر، لتدريب الجماعة الإرهابية للبوليساريو، على كيفية إسقاط الطائرات المسيرة، وإستخدام الطائرات المسيرة الإيرانية، بقيادة من الإجرامي أمير موسوي العقل المدبر لإيران بالجزائر.

هكذا تنفذ الجزائر اجندة إيران في افريقيا بخلق حالة مشابهة لحزب اللات في لبنان و الحوثة في اليمن عبر البوليساريو بالتعاون مع ايران لزعزعة استقرار المغرب.

قال الإعلامي الجزائري المعارض وليد كبير، إن "طائرة إيرانية ضخمة تحوم حولها الشكوك قد حطت ليلة أول أمس الإثنين بمطار الهواري بومدين بالعاصمة الجزائرية".

الطائرة لم تثبت حسب المعارض الجزائري وليد كبير أنها "طائرة حكومية نظرا لحجمها ما ولد شكوك بأن الطائرة الإيرانية محملة بنوع من الأسلحة النوعية الموجهة لميليشيات البوليساريو لإستخدامها في أعمال عدائية ضد المغرب".

وتعتبر إيران حليف إستراتيجي لدولة الكابرانات حيث أكدت مجموعة من التقارير الدولية مؤخرا التوغل الإيراني بالجزائر ودخول أفراد من الحرس الثوري الإيراني لتندوف لتدريب ميليشيات البوليساريو على كيفية إستخدام الطائرات المسيرة بتنسيق مع مخابرات الجيش الجزائري.

وأوضح وليد كبير في تغريدة له، أن “الطائرة هي من نوع Airbus A340-313، وهي تابعة لشركة Meraj Airlines الحكومية متساءلا عن السر في إستخدام هذا النوع من الطائرات في رحلة غابت عن الإعلام الرسمي والمحلي بدولة الكابرانات.

وتابع الناشط الحقوق الجزائري، أن “الصحافة الجزائرية لم تنقل أي نوع من الصور أو الأخبار التي تشير إلى أن الطائرة كانت تقل وفد أو مسؤولين من الجانب الإيراني ما يزكي فرضية حملها للأسلحة وهي ممارسات معروفة لدى الحرس الثوري بطهران”.

وأضاف المحلل السياسي وليد كبير على قناته باليوتوب إذا “صحت هذه المعطيات حول مد مليشيات البوليساريو الإنفصالية بأسلحة نوعية من الطرف الإيران فذلك سيقحم الجزائر في مازق كبير حيث سيعلن فورا بأن البوليساريو منظمة إرهابية بدعم من نظام شنقريحة وتبون”.

إيران حليف الجزائر تحت القصف ...

عشر قاعدات ومصانع أسلحة ايرانية قصفت ليلة أمس بدرونات مجهولة الهوية انزلت من السماء مع الامطار، اين حلفائها من جيران السوء ينقذوها. ايران كانت تستقوى على الدول العربية بمساعدة الجزائر اين هي الجزائر اليوم ايران تفقد كل اسلحتها وأماكن تصنيعها.

الضربة الاسرائيلية في عمق ايران

بعد الضربة الاسرائيلية في عمق ايران بات من الواضح جبن وكذب ملالي طهران كلنا شاهدين على تصريحات مسؤولي ايران على مدار 40 عام وهم يتوعدون بردود مزلزلة وعلى انهم قادرين على إزالة اسرائيل في نصف ساعة انظروا كيف يسخر منهم الدكتور إيدي كوهين

دعوات في الولايات المتحدة لمحاسبة الجزائر


٩٢ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page