top of page
  • gherrrabi

الزليج المغربي: بعد اعتذار “أديداس adidas” قناة “عربي euronews” تصدم فقراء التراث


بعد المسلسل الهزلي العام الماضي، حول الزليج الفاسي المغربي واقعا وتراثا وتاريخا موثقا بالمملكة الشريفة منذ قرون.. وخربشات صور الزليج (وليس الزليج) على أقمصة رياضية تعكس فقرا تراثيا ومحاولة لتعويضه بسرقات بئيسة في زمن النيت الفاضح وثورة “الفرشة” في عالم الاتصال.. والتي انتهت بتوصل شركة أديداس إلى حل مع وزارة الثقافة المغربية والحرفيين المغاربة، عقب خلاف على تصميم قمصان لمنتخب الجزائر مستوحى من الزليج الفاسي المغربي.

بعد تلك الجعجعة، قامت قناة “عربي euronews” الدولية بتقديم برنامج وروبوطاج خاص بتراث صناعة الزليج المغربي الفاسي.. ليس من خلال استضافة ممثل أديداس الرياضية التي لا علاقة لها بالتراث ولا بالتاريخ ولا باليونيسكو ولا بالايسيسكو.. وليس انطلاقا من المواقع أو ويكيبيديا، كما يفعل لصوص التراث الذين انفضح أمرهم وسط المغاربة والمشارقة والعرب والعجم..

بل من خلال إعداد عمل احترافي.. حيث انتقلت كاميرات القناة إلى واقع فاس، وورشات الزليج بفاس متواصلة مع المعلمين والحرفيين الفاسيين.. ونشرت مقطعا مصورا حول هذا الموضوع الذي ينفرد به المغرب عالميا وكتبت على موقعها على تويتر ما يلي:

تشتهر مدينة فاس المغربية بفسيفساء الزليج التقليدي، والمعروف بألوانه ونقوشه المميزة والخلطة الفاسية الخاصة للمواد التي يصنع منها، مما يجعله فريدا من نوعه بين التشكيلات الواسعة للزليج المنتشرة في المغرب والجزائر.

ويصنع الزليج الفاسي باليد ووفق طرق تقليدية. ويدخل في صناعته الصلصال المتواجد حول المدينة، والذي له تركيبة ناعمة ولون يطغى عليه الرمادي، بعكس الطين النضيج الذي يتواجد في مناطق الجنوب. ويؤثر لون الصلصال وطبيعته بشكل مباشر على تصاميم الزليج الفاسي، حيث تعكس النقوش الفاسية جغرافيا المدينة وتاريخها العريق.

وعندما يجف الصلصال، يفتحّ لونه أكثر ويصبح أساسا مناسبا لمواد لطلاء التزجيج الأبيض ولألوان الكوبالت.

أديداس و euronews و الحرة و فضائيات أمريكية ووو وغيرهم الكثييييييير ساهموا في هذا الإنجاز. ...

مع: تمغربيت


Comments


bottom of page