top of page
  • gherrrabi

الجزائر: إنتشار كبير لإضطرابُ الهويَّة التفارُقي Dissociative Identity Disorder الأعراض، والأسباب.



في اضطراب الهوية التفارُقي dissociative identity disorder، الذي كان يسمَّى سابقًا اضطراب الشخصية المتعدِّدة، تعمل اثنتان أو أكثر من الهويَّات بالتناوب للسيطرة داخل الشخص نفسه.ولا يمكن للشخص أيضًا أن يتذكَّر المعلومات التي يتذكرها بسهولة عادة، مثل الأحداث اليومية أو المعلومات الشخصية المهمَّة أو الأحداث المؤلمة أو المُكربَة.

الأشخاص الذين تعرضوا للعنف البدني، الجنسي أو العاطفي لفترة طويلة أثناء الطفولة معرضون بصورة أكبر لتطوير الاضطرابات التفارقية.

تُعد الاضطرابات الانشقاقية اضطرابات عقلية تتضمن الإصابة بالانفصال وفقدان التواصل بين الأفكار والذكريات والأحوال المحيطة والأفعال والهوية. يهرب المصابون بالاضطرابات الانشقاقية من الواقع بطرق لاإرادية وغير صحية وتسبب المشكلات التي تعوق أداء الوظائف في الحياة اليومية.

وتحدث الاضطرابات الانشقاقية عادةً كرد فعل تجاه الصدمات وللمساعدة في إبعاد الذكريات الصعبة عن الإدراك. وتعتمد الأعراض، التي تتراوح بين فقدان الذاكرة إلى الهويات البديلة، إلى حد ما على نوع الاضطراب الانشقاقي الذي أصاب المريض. وقد تؤدي أوقات الضغط النفسي إلى تفاقم مؤقت في الأعراض مما يجعل الأعراض أكثر وضوحًا.

الأعراض

تعتمد العلامات والأعراض على نوع الاضطرابات الانفصالي لدى المريض، والتي تتضمن ما يلي:

  • فقدان الذاكرة لفترات معنية من الوقت والأحداث والأفراد والمعلومات الشخصية

  • الإحساس بالانفصال عن الذات والانفعالات الذاتية

  • الإدراك المشوش وغير الحقيقي للأفراد والأشياء مما يحيط بالمريض

  • الإحساس غير الواضح بالذات

  • الكثير من الضغوط أو المشكلات في العلاقات أو العمل أو في مناحٍ أخرى من الحياة

  • العجز عن التأقلم جيدًا مع الضغط الانفعالي أو المهني

  • مشكلات الصحة النفسية، مثل الاكتئاب والقلق والأفكار والسلوكيات الانتحارية

توجد ثلاثة اضطرابات انفصالية رئيسية محددة في Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders (الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية) (DSM-5)، التي نشرتها جمعية American Psychiatric Association (الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين) وهي كما يلي:

  • فقدان الذاكرة الانفصالي. وتتمثَّل الأعراض الرئيسية في فقدان الذاكرة الأكثر حِدة من النسيان الطبيعي ويتعذر تفسيره بالحالة الطبية. فيتعذر على المريض تذكر المعلومات المتعلقة به أو الأحداث أو الأفراد في حياته، وخاصةً من وقت شهد حدوث صدمة. يمكن أن يقتصر فقدان الذاكرة الانفصالي على الأحداث في وقت معين، مثل القتال الشديد أو ناردًا ما يمكن أن يتضمن الفقدان الكامل للذاكرة فيما يتعلق بالمريض. وأحيانًا يتضمن الانتقال أو الابتعاد المضطرب عن حياة المريض (الشرود الانفصالي). وتحدث نوبة من فقدان الذاكرة عادةً فجأة ويمكن أن تستمر لدقائق أو ساعات أو نادرًا لأشهر أو سنوات.

  • اضطراب الهوية الانفصالي. هذا الاضطراب المعروف سابقًا باضطراب الشخصية المتعدد، يتصف بتحول الشخص بين الهويات البديلة. فقد يشعر المريض بوجود شخصين أو أكثر يتحدثون أو يعيشون داخل عقله، وقد يشعر وكأنه خاضع لتأثير هويات أخرى. وقد تكون لهوية المريض اسم فريد وتاريخ شخصي ومواصفات فريدة، بما يتضمن الاختلاف الواضح في الصوت والنوع والنمط السلوكي وكذلك المؤهلات البدنية مثل الحاجة إلى ارتداء نظارات. وتوجد اختلافات أيضًا في درجة الألفة بين كل هوية والآخرين. ويكون المصابون باضطراب الشخصية الانفصالي عادةً مصابين بفقدان الذاكرة الانفصالي وغالبًا الشرود الانفصالي.

  • اضطراب تبدد الشخصية-الاغتراب عن الواقع. يتضمن هذا شعور مستمر أو عرضي بالانفصال أو الخروج من الذات — مراقبة تصرفاتك ومشاعرك وأفكارك والنفس من بُعد كما لو أنك تشاهد فيلمًا (تبدد الشخصية). قد تشعر أن الأشخاص الآخرين والأشياء المحيطة بك منفصلة وضبابية أو خيالية، وقد يصبح الوقت بطيئًا أو سريعًا، وربما يبدو العالم غير حقيقي (الاغتراب عن الواقع). قد تعاني تبدد الشخصية أو الاغتراب عن الواقع أو كلاهما. قد تستمر الأعراض، التي يمكن أن تكون مؤلمة، لبضعة دقائق فقط أو تأتي وتذهب لعدة أعوام.

الأسباب: المغرب بين الكبار عالميا

إذا كنت في رحلة سفر عبر الطائرة لأي وجهة من العالم، فقد تكون أحد أجهزتها وبعض أجزائها صنعت بخبرة ويد عاملة مغربيتين، هذا ما صرح به وزير الصناعة المغربي قائلا "اليوم، كل طائرة تجارية تطير في سماء كوكبنا تضم على الأقل قطعة واحدة تم تصنيعها في المغرب، إنه عنصر أساسي يبعث على الفخر".

تمكن المغرب من تشييد قاعدة متنوعة في صناعة الطيران عالية الجودة، وقدرة تنافسية، إذ يشهد القطاع ازدهارا ودينامية جعلته يضاعف حجمه 6 مرات.

وخلال عقدين من الزمان (الفترة من 2000 إلى 2019) تم تأسيس أكثر من 142 شركة (50 شركة عام 2006) في مجال صناعة الطيران في المملكة، يعمل بها 17.5 ألف موظف مؤهل، 40.6% منهم نساء، وتقدر صادرات القطاع بـ 1.9 مليار دولار، وتصل نسبة الإدماج أكثر من 38%.

يقول المحلل الاقتصادي إدريس الفينة، في حديث مع الجزيرة نت، إن اليد العاملة ومناخ الاستثمار الذي وفره المغرب للشركات المصنعة جعل قطاع الطيران يتطور، حيث تتوفر مراكز خاصة للتدريب تتلاءم مع حاجيات الشركات المصنعة في القطاع.

وكان المغرب قد أطلق منتصف عام 2000 إستراتيجية للتطوير الصناعي، وضعت الطيران بين الصناعات التي تحظى بأولوية التطوير.

وقدم المغرب حوافز استثمارية، ومشاريع مهيكلة لتعزيز السلسلة، منها حوافز ضريبية، وتوفير قاعدة معلومات إلكترونية إقليمية للشركات الأجنبية التي تريد دخول السوق، كما استثمر في توفير مناطق صناعية ومعاهد لمهن الطيران توفر عمالة مؤهلة علميا ومدربة مهنيا.

ويرى الفينة أن منظومة الطيران بالمغرب قيد النشأة، لم تعطها الدولة زخما واهتماما إلا مطلع القرن حين ارتفع الطلب العالمي واحتاجت الشركات الكبرى للمناولة.

ويضيف أن المغرب اليوم يتوفر على منظومة متكاملة بما فيها هندسة الطيران ويد عاملة وشركات تصنيع من غير التركيب، ويعتبر أن نسبة الإدماج المحققة مهمة وفخر للدول العربية ولأفريقيا.

وكان كريم الشيخ رئيس الجمعية المغربية لصناعة الفضاء والطيران المعروفة اختصارا بـ "غيماس" (gimas) قد قال في تصريح صحفي إن 2021 سيكون عام انطلاقة جديدة.

ناقل تكنولوجيا

تعتبر صناعة الطيران واحدة من القطاعات ذات التكنولوجيا الدقيقة والمتطورة، ويعود الفينة -في حديثه مع الجزيرة نت- بالقول إن تكنولوجيا الطيران متطورة والتمكن منها يؤهل القطاع أن يكون ناقلا وموزعا للتكنولوجيا على قطاعات أخرى صناعية بهدف استبدال الواردات، موضحا أن المملكة تعمل من أجل تكنولوجيا مغربية تقودها شركات وطنية.


وأظهر قطاع الطيران مرونة كبيرة خلال فترة الأزمة الصحية المرتبطة بكوفيد-19، وأبان عن قدرة على التكيف والتنويع والابتكار، حيث قام بتصميم وإنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي عالية التقنية.

بين الكبار عالميا

وعززت المجموعة الفرنسية "لو بستون" (Le Piston -LPF) حضورها الصناعي بالمغرب مع افتتاح مصنع جديد يوم 10 فبراير/شباط 2021، بقيمة استثمار في وسائل الإنتاج تقدر بقيمة 55 مليون درهم بالنسبة للمرحلة الأولى (6 ملايين دولار تقريبا) ويُرتقب أن يُشغّل الموقع مئة شخص في أفق سنة 2024.

وبداية مارس/ الجاري، أعطيت انطلاقة في النواصر بالدار البيضاء أشغال إنشاء توسعة المعهد المتخصص بمهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات (لوجستيك تعني فن وعلم إدارة تدفق البضائع والطاقة والمعلومات والموارد الأخرى كالمنتجات والخدمات وحتى البشر من منطقة الإنتاج إلى منطقة الاستهلاك) بكلفة إجمالية 79.8 مليون درهم، وسيوفر مشروع توسعة المعهد 1200 مقعد سنويا تشمل 9 شعب، لاسيما لوجستيك المطارات، ومعالجة الأسطح، والمعالجة الحرارية، والتصنيع الآلي، وميكانيكا صيانة الطائرات، وهياكل الطائرات، وتلحيم الطائرات.

ويأتي المغرب في المرتبة رقم 15 من حيث الاستثمارات في صناعة الطيران دوليا، ونجح في تجاوز جنوب أفريقيا لاحتلال المرتبة الأولى على مستوى القارة على مستوى صناعة الطيران، ويطمح دخول الدائرة الضيقة للدول المصنعة للطائرات.

يقول الفينة إنه رغم عدم دخول المغرب مبكرا صناعة الطيران، إلا أنه يخطو بثقة، والشركات المغربية الصغيرة لها قيمة مضافة كبيرة تسمح بأن يكون له موطئ قدم ولو كان صغيرا في صناعات القطاع دوليا.

وكان المغرب قد حل في المرتبة رقم 33 عالميا في مؤشر جاذبية صناعة الطيران، والثالث على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد اختارت كبرى الشركات العالمية مثل بوينغ (Boeing)، سافران (Safran)، هيكسيل (Hexcel)، إيتون (Eaton)، ألكوا (Alcoa)، ستيلا (Stelia) الوجهة المغربية.

ووقع اختيار فاعلين بارزين أيضا على المملكة مثل "لو بستون" Le Piston Français، ليسي (LISI) وضاهر (Daher)،

ويغطي النسيج الصناعي المغربي مجالات متنوعة منها الهندسة والدراسات، الميكانيكا الدقيقة والتشغيل الآلي، تجميع العناصر الهيكلية، الأسلاك والتوصيل، صناعة الغلايات الجوية، الكهرباء والإلكترونيات، صيانة الطائرات والمحركات، المواد المركبة، صب الطيران، الكيميائيات، المعالجة السطحية، أشغال صفائح الطيران المعدنية، أدوات الطيران، إصلاح المحرك، معالجة النفايات، الخدمات والتوزيع.

صناعة السيارات في المغرب تترقب دعمًا لإنتاج مليون مركبة سنويًا

تترقب صناعة السيارات في المغرب نموًا كبيرًا خلال السنوات المقبلة، من خلال تنفيذ 3 خطوات؛ وهي رفع مستوى الاندماج المحلي إلى 80%، وتحقيق الحياد الكربوني في القطاع، إضافة إلى دفع الاستثمارات المحلية للعمليات الإنتاجية، بعد تحقيقها نهضة تؤهلها لإنتاج مليون سيارة.

ونجح المغرب، خلال عقدين من الزمان، في تعزيز سمعته في قطاع صناعة السيارات، عبر تنفيذ شعار "صُنع في المغرب"، ترجمه في 3 خطوات هي: شبكة بنية تحتية قوية من الطرق، ومناطق صناعية حرة للمركبات، إضافة إلى تدريب العمالة، التي باتت خبيرة في مجالها، حسبما ذكر موقع "أتاليار".

صناعة السيارات في المغرب 2022

بات المغرب الأكثر جذبًا للاستثمارات الأجنبية في قطاع صناعة السيارات في أفريقيا، بفضل الميزات التي تمنحها المملكة لتلك الاستثمارات، بوصفها شريكًا يُعتمد عليه.

ويقدم المغرب للشركات الأجنبية في قطاع صناعة السيارات، التكلفة المنخفضة، مقارنة بغيره في القارة، والعمالة الماهرة، إضافة إلى البنية التحتية القوية والحديثة.

ورغم وباء كورونا، ومن بعده الغزو الروسي لأوكرانيا؛ فإن المغرب أنتج أكثر من 700 ألف سيارة في 2020، ووفرت الصناعة أكثر من 180 ألف وظيفة.

وجنت المملكة من صناعة السيارات أرباحًا وعوائد صادرات، في العام قبل الماضي، بقيمة 72.18 مليار درهم (7.2 مليار دولار أميركي)، واستقبلت 74 دولة سيارات صنعها المغرب في العام ذاته.

وفي عام 2021، منحت المنظمة الدولية لصناعة السيارات؛ المملكة المغربية ترتيب 19 بين الدول المنتجة للمركبات في العالم، والمرتبة الثانية على مستوى قارة أفريقيا.

شركات صناعة السيارات في المغرب

انخفضت صناعة السيارات عالميًا بين عامي 2019 و2021 بنحو 1.7 مليون سيارة، نتيجة لنقص الرقائق الإلكترونية جراء الوباء، وأزمة سلاسل الإمداد.

ورغم ذلك؛ فقد بدأت صناعة السيارات في المغرب تتعافى تدريجيًا منذ عام 2021 حتى الأشهر الأولى من 2022.

إلا أنه منذ نهاية فبراير/شباط، بدأت أزمة جديدة، ولّدتها الحرب الروسية الأوكرانية؛ إذ تُعَد كييف مصدرًا لنحو 50% تقريبًا من غاز نيون، وهو مكون رئيس في الرقائق الإلكترونية اللازمة لصناعة السيارات.

وأسفرت تلك الحالة عن تسجيل عدد كبير من الشركات أداءً سلبيًا، مثل تويوتا اليابانية، التي كشفت عن تراجع بنسبة 20% في إنتاجها في أحدث قوائم مالية نشرتها الشركة.

ورغم تلك البيانات؛ فإن المملكة المغربية تعمل على مواصلة تعزيز نمو صناعة السيارات بعدة خطوات تنفذها حتى عام 2025؛ أهمها تحقيق تنمية مستدامة.

قرب أوروبا

أسهم قرب المغرب من أوروبا في توسع تجارته مع القارة العجوز، ومنحه الفرصة ليكون شريكًا رئيسًا.

كما استثمر كثير من الشركات الأوروبية والأميركية بكثافة في صناعة السيارات المغربية.

وأبدت الصين -ثاني أكبر اقتصاد عالمي- اهتمامًا بقطاع السيارات في المغرب، وتستهدف بكين توفير 85 مليون وظيفة في هذا القطاع بالقارة الأفريقية، وتأتي المملكة على قمة أولويات الدولة الآسيوية العملاقة.

وكانت المجلة الأمريكية المتخصصة في صناعة السيارات "أوتوموتيف إنداستريز" قد أكدت أن المغرب مؤهل لأن يكون مركزًا لصناعة السيارات، وأنه يتجه لإنتاج مليون سيارة في المدى المتوسط، وفق "مجلة صناعة المغرب"، نهاية العام الماضي.

وأشارت المجلة إلى أن مجموعة من الشركات العالمية، أجرت توسعات في المغرب خلال 2021، مثل مجموعة "كلاينز إن بي موروكو"، التي دشّنت توسعة وحدتها الصناعية في منطقة المحمدية، المتخصصة في إنتاج الأجزاء المعدنية الدقيقة لقطاعَيْ السيارات والكهرباء والإلكترونيات.

كما أطلقت مجموعة "ستيلانتس بسا" سابقًا، والمركز التقني لصناعة السيارات ومعداتها "سيتيف" موقعًا جديدًا للمركز التقني لصناعة السيارات ومعدّاتها، ستجري لأول مرة بالمغرب تجارب فيزيائية ترتبط بأنشطة تطوير السيارات والتحقق من شروط السلامة، والتي كانت تجري سابقًا في الخارج.

صناعة السيارات الكهربائية في المغرب

بدأ المغرب مؤخرًا الاهتمام بالسيارات الكهربائية؛ حيث ركّبت شركة تيسلا الأميركية أولى محطات الشحن في طنجة المغربية، بالقرب من الطريق السريع الرئيس الذي يربط بين كبرى المدن المغربية على ساحل المحيط الأطلسي، وأخرى في الدار البيضاء، إضافة إلى 4 محطات للشحن السريع بقوة 150 كيلوواط.

كما أعلنت شركة أفريموبيليتي، العام الماضي، عزمها تطوير أكبر شبكة من محطات الشحن السريع للسيارات الكهربائية في المغرب، بمنطقتي طنجة وأغادير.


المنتخب المغربي يرتقي إلى المركز 14 عالمياً مؤقتاً وأمامه فرصة دخول توب 10 إذا فاز على البرتغال

انتقل ترتيب المنتخب الوطني المغربي، حسب ترتيب الفيفا الخاص بالمنتخبات الوطنية، من المرتبة 22 إلى المرتبة 14 ، وذلك حسن آخر تحيين، بعد فوزه على المنتخب الإسباني ، أمس الثلاثاء ، في ثمن نهائي كأس العالم قطر 2022.

وتبعا لذلك فإن المنتخب المغربي يصبح في المرتبة الأولى أفريقيا وعربيا وذلك بعد احتساب النقاط التي احرزها في أولى مبارياته في مونديال قطر 2022 ، برصيد 1638.72 نقطة (+75,22)، حسب موقع “فوتبول رانكينغ”.

و في حالة فوز المنتخب المغربي ، في المباراة المقبلة ضد البرتغال في ربع النهائي ، سيدخل أسود الأطلس طوب 10 لأفضل المنتخبات على مستوى العالم

Comments


bottom of page