top of page
  • gherrrabi

الجزائر: "أمير دي زاد" ينشر معلومات حساسة عن عدد كبير من كوادر جبهة "البوليساريو" وعن ممتلكاتهم


يثير الصحفي الإستقصائي أمير بوخرص، المعروف باسم أمير دي زاد، جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية نشره مجموعة من الملفات لمسؤولين سامين في الجزائر رفقة أبنائهم و عن عدد كبير من المسؤولين المدنيين والعسكريين وعن ممتلكاتهم .

ومكنه هذا العامل من استقطاب جماهير كبيرة، خاصة وأن المعلومات التي يقوم بنشرها لا تتطرق إليها وسائل الإعلام المحلية.

بعد هذا الفيديو القصير الذي يحكي ويلخص ظروف عيش و معاناة الصحراويين المحتجزين في مخيمات اللاجئين بتندوف على الأراضي الجزائرية. "أمير دي زاد" ينشر معلومات حساسة عن عدد كبير من كوادر جبهة "البوليساريو" وعن ممتلكاتهم أيضا:

"أمير دي زاد" ينشر معلومات حساسة عن عدد كبير من كوادر جبهة "البوليساريو" وعن ممتلكاتهم أيضا
محمد سالم ولد السالك

محمد سالم ولد السالك : وزير الخارجية لجبهة البوليساريو، راتبه الشهري 12 الف دولار اي ( 240 مليون سنتيم شهريا ) مدفوعة من خزينة الشعب الجزائري ، عائلته لم تري المخيمات يوما ، مع ان أبنائه يدرسون في المدارس الخاصة بالجزائر العاصمة ، و ابنه الاخر درس في الخارج وفتح عيادة طبية في الخارج و سنذكر لم أحد أبنائه نموذجا ، كما قام بتعيين أخيه اسمه "بولسان ولد السالك" سفير في (كوبا) و الخزينة الجزائرية تدفع كل المصاريف بعشرات الالاف شهريا ، و له كل الصلاحيات في وزارة الخارجية، و الارقام تقول انه يحوز علي ممتلكات أكثر من 50 مليار سنتيم جزائري في اسبانيا و بنما و الاكوادور و للحديث بقية في هذا الموضوع .

ابنه فتح عيادة طبية في الاكوادور منذ شهر من الآن كلفه مئات الآلاف من الدولارات، مع العلم أن ابنه تخرج السنة الماضية فقط في مجال الطب. هل يعقل أن طبيب حديث التخرج يجمع هذا المبلغ و التسهيلات في فتح عيادة بهذا الحجم و الأجهزة الطبية؟؟

"طالب عمي ديه"

"طالب عمي ديه": قائد المحبة العسكرية السابعة لتنظيم البوليساريو له مملكة كبيرة في مدينة "نواذيبو" الساحلية الموريتانية الجميلة ، حيث يمتلك عقارات كبيرة ، وهو المسيطر الفعلي لتهريب الحبوب المهلوسة داخل المخيمات ، كما له امتيازات كبيرة، حيث يمتلك فيلا فخمة داخل تندوف و ابناىه كلهم في الخارج و لا يعرفون المخيمات .

يتقاضى راتبه من خزينة الشعب الجزائري ، كما انه هو البارون ضواحي تيندوف.

"مصطفي سيدي البشير"

"مصطفي سيدي البشير": ما يسمى بوزير الداخلية للبوليساريو ، و المكلف الان بالجاليات ، كان قائد لناحية العسكرية الرابعة داخل البوليساريو و تم تغيره لانه قام ببناء مؤسسة كبيرة من تهريب المخدرات من الحزام الأمني الي شمال مالي ، و يلقب داخل مخيمات البوليساريو و في المنطقة ب "بابلو اسكوبار" الصحراء ، ويعمل لديه عصصابات كبيرة أهمهم عصااابة اولاد "ابنينا" و اولاد "أبا حمد " كما يمتلك عقارات داخل تندوف و العديد من المناطق .

وكشفت مصادر إعلامية، أنه بتعليمات لما يسمى بالاستخبارات العسكرية بجبهة البوليساريو، تمت تصفية بدم بارد المصطفى سيدي البشير صاحب تصريح "انا لست وزيرا وغالي ليس رئيسا وليس هناك دولة صحراوية والمغرب اقرب إلينا من الجزائر" بعد محاولته الهروب لاسبانيا .
وكان مصطفى سيدي البشير "وزير" في جبهة البوليساريو ، أكد أن "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية” ليست دولة، مضيفا بالقول: “أنا لست وزيرا للأراضي ….، أنا مجرد لاجئ في دائرة المحبس، وزير خارجيتنا ولد السالك موجود في الجزائر، علينا أن نكون واقعيين، كما أن رئيس وزرائنا بشريا بيون ليس رئيسا للحكومة".

"حمى سلامة"

حمى سلامة: "رئيس" البرلمان الصحراوي ، و هو أحد العصابات في البوليزاربو ، يمتلك سي سلامة قصر مبني في المخيمات عند أسرته و زوجته في "ولاية" العيون و بالضبط في دائرة دورة كما يمتلك العديد من محلات بيع المعدّات كبيرة des quincaillerie في ولاية العيون و اوسرد، و كما يمتلك كذلك ثروة حيوانية كبيرة في جنوب موريتانيا متكفل بها شقيقه ، و كل تلك الممتلكات من اموال الشعب الجزائري ان راتبه يتقاضاه من خزينة الشعب الجزائري

محمد الولي اعكيك

"محمد الولي اعكيك" "وزير" دفاع البوليساريو الذي يتقاضى اجره هو الاخر من خزينة الشعب الجزائري بقيمة 30 مليون سنتيم شهريا . محمد الوالي يمتلك أكبر محلات لأشغال البناء و يحتكر الاسمنت في المنطقة ، و يحتكر كذلك سوق العممملة ( الأورو و الدولار)، كما يمتلك أكبر محل في تبديل العملة الصعبة داخل الرابوني و يسيطططر علي سوق كل مواد البناء التي يأتي بها من الجزائر بتسيهلات خيالية و اسعار جد منخفضة.

الإرهابي محمد الولي اعكيك يهدد بتنفيذ هجمات بالصحراء المغربية

جاء ذلك على لسان محمد الوالي اعكيك، المسؤول عما يسمى بـ”الجيش الصحراوي”، الذي قال إن “الحرب العسكرية قد بدأت الآن، وستستمر مستقبلا، حيث ستشمل مدن الصحراء بفعل الشباب المستعدين للقتال”.

وأضاف اعكيك، في تصريحات صحافية جديدة، أن “الشباب الصحراويين مستعدون للقتال بكل الأساليب المتاحة في الصحراء”، مشيرا إلى أن “تلك الأعمال القتالية ستظهر مع مرور الوقت على شاكلة عمليات عسكرية نوعية”.

محمد عمار مزهري

محمد عمار مزهري معروف باسم "مزهري" هو "ممثل" جبهة البوليساريو ب نيويورك ( الولايات المتحدة الاميركية) ، يتقاضى راتبه من خزينة الشعب الجزائري مع دفع ايجار السكن و السائق ، متزوج من اسبانية و له راتب 15 الف دولار ( 300 مليون سنتيم شهريا ) ، مع امتيازات الدبلوماسية ، و مع العلم أنه يزاول مهامه من مقاطعة كلينثيا الإسبانية من منزله، لا يسكن في المخيمات ولا يزورها الا فقط عند زيارة الوفود الأجنبية أو في المؤتمر الشعبي العام ، ولا يظهر الا في ارسال البيانات في التلفزيون هو أكبر سمسار بزناس بإسم الصحراويين الذين لم يجدوا ما يأكلون في المخيمات .

"خطري ادوه"

"خطري ادوه" موريتاني الجنسية هو صاحب التنظيم السياسي للبوليساريو ، و هو أكبر بائع لتاشيرات الخروج الي أوروبا ، و له ثروة طائلة يمتلك فيلات في "نواكشوط" و "زويرات" الموريتانية حتى اخينا له نصيبه من كعكعة خزينة الشعب و للحديث بقية و بقية في هذا الموضوع .

البشير مصطفي السيد

البشير مصطفي السيد، شقيق المؤسس الولي مصطفي السيد و هو الرجل الثاني في التنظيم ، يمتلك ثروة حيوانية كبيرة ما يقارب 800 راس من الإبل ، و أكثر من 2000 من الماشية ، كما تمتلك زوجته اكبر حمام داخل تندوف ، و يمتلك أيضا في تندوف 14 محل و 7 دور و مساحات شاسعة ، و كل هذا بفضل خزينة الشعب و العديد من الامور سنتطرق إليها لاحقا .

سيدي وكال

سيدي وكال: هو المكلف بجهاز الأمن و الاستعلامات داخل البوليساريو ( كي شغل عبلة تاعهم) : هو من أصول موريتانية قيادي كبير و يتقاضى راتبه من خزينة الشعب الجزائري هو الآخر، له ثروة كبيرة بناها من خلال شاحنات بيع البضائع الغذائية التي تخرج بإسم الجيش الى المناطق الصحراوية ، لكن في الحقيقة يتغير مسارها الي السوق الموريتاني الهلال الاحمر الجزائري.




٧٢ مشاهدةتعليق واحد (١)

1 Kommentar


حملة إعادة النظر يا أخطبوط الله الوطن الملك

Gefällt mir
bottom of page