top of page
  • gherrrabi

اجتماع لوزراء خارجية الأردن والسعودية ومصر والعراق وسوريا لبحث عودة دمشق للجامعة العربية


عقد وزراء خارجية الأردن والمملكة العربية السعودية ومصر والعراق وسوريا اجتماعًا في العاصمة عمّان، الاثنين، لبحث مسألة عودة دمشق إلى الجامعة العربية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأردنية، في بيان، الأحد، إن "الاجتماع يأتي استكمالاً للاجتماع التشاوري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأردن والعراق ومصر، الذي استضافته المملكة العربية السعودية في جدة منتصف نيسان الحالي، وللبناء على الاتصالات التي قامت بها هذه الدول مع الحكومة السورية وفي سياق طروحاتها، والمبادرة الأردنية للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية".

لم يتم توجيه الدعوة للجزائر التي ترأست "القمة العربية"!

في اجتماع جدة، أكد وزراء الخارجية العرب أهمية لعب دور فعال في إنهاء الأزمة في سوريا، كما ناقشوا عودتها إلى دمشق.

وقالت وزارة الخارجية السورية، في تغريدة بحسابها بتويتر، إن الوزير السوري فيصل المقداد سيشارك في الاجتماع يوم الإثنين في العاصمة الأردنية عمان، "لمتابعة بحث عدد من القضايا التي تم طرحها خلال الاجتماعات والاتصالات التي جرت مؤخرًا".

ويأتي الاجتماع في عمّان قبل انعقاد القمة العربية في الرياض في 19 ماي المقبل، وسط تقارير عن مساع عربية لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية.

جمّدت الجامعة العربية عضوية سوريا في أكتوبر 2011، مع تحول الانتفاضة ضد الحكومة السورية إلى العنف.

Comentarios


bottom of page